متلازمة تضيق ممرات الأعصاب الطرفية

إضافة للفحوصات الكلينيكية لا بد لتشخيص هذا المرض من قياس السيالات العصبية وغالبا ما يلزم قياس سرعة التوصيل العصبي.

متلازمة النفق الرسغي لليد

يقصد بهذا المرض انضغاط العصب الناصف في راحة اليد عند الملتقى مع الساعد. ويعاني غالب المصابين به من تنميل واخز في الليل في الشاهد والإبهام. وقد ينجح المريض في تخفيف الآلام بالمسكنات والجبيرة في الليل في المراحل الأولية من المرض. أما إذا كانت الآلام مزمنة أو بدت أعراض ضعف العضلات فلا مفر حينئذ من التدخل الجراحي. وعادة ما يصار إلى التدخل بالجراحة المنظارية في العيادات الخارجية لإزالة الإنضغاط العصبي بحيث تنتفي الضرورة لإسجاء جديد للعصب أو تركيب جبيرة.

متلازمة أخدود العصب الزندي في المرفق

إقد يصاب العصب الزندي في الجهة الأنسية من مرفق الأخدود العظمي لعصب الزند بالإنضغاط إما بسبب تراكيب نسيجية متضخمة أو بسبب ناميات عظمية إثر إصابات، وقد ينضغط العصب بالأوتار العضلية عند مدخله إلى الساعد. أما أعراضه النمطية فهي آلام موضعية تشع في الساعد مع فقدان الإحساس في رؤوس الأصابع، كما يظهر الضعف في عضلات اليد في المراحل المتقدمة. ويساعد التدخل الجراحي المجهري في تحرير الإنضغاط عن العصب. وبعد الجراحة لا يستدعي الأمر إسجاءا جديدا أو تركيب جبيرة.

Sulcus ulnaris
رسم تخطيطي :

1. عظم الذراع العلوي (العضد)
2. العصب الزندي
3. عظم الكعبرة
4. ثلم العصب الزندي

متلازمة ضغط العصب الزندي (نفق دي جويون)

تتشابه أعراض هذا المرض مع تلك المذكورة في متلازمة النفق الرسغي في منطقة اليد سوى أن التضيق يحدث ههنا في مدخل العصب في تجويف اليد جهة الإصبع الصغير. وتستخدم الجراحة المنظارية في الحالات الصعبة لإزالة انضغاط العصب.

Loge de Guyon
رسم تخطيطي

1. عظم الذراع العلوي (العضد)
2. العصب الزندي
3. عظم الكعبرة
4. نفق دي جويون الرسغي

متلازمة النفق الرصغي لللقدم

يتعلق هذا المرض بظاهرة الإنضغاط العصبي في الجهة الأنسية للقدم. وتبدو أعراض الألم عند تحميل مقدمة القدم. وتعتبر الجراحة من الطرق العلاجية المستخدمة لإزالة

Seite drucken


Comments are closed.